دبي -26-04-2010

   استقبلت حرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الأميرة هيا بنت الحسين، رئيسة اللجنة المنظمة لمؤتمر "سبورت أكورد" الدولي، رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية عضو اللجنة

______________________________________________________________________

الأولمبية الدولية، اليوم الإثنين بدبي، صاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة، رئيسة الجامعة الملكية المغربية للفروسية رئيسة الأولمبياد الخاص المغربي 

     وأبرزت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة خلال هذا اللقاء، الذي حضره على الخصوص القنصل العام للمملكة بدبي، السيد أحمد العلوي الاسماعيلي، مكانة رياضة الفروسية في النسيج الرياضي المغربي والدور الذي تضطلع به الجامعة الملكية المغربية للفروسية في النهوض بهذا النوع الرياضي.
   كما قدمت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة، لسمو الأميرة هيا بنت الحسين مجسما للمعهد الوطني للفرس الذي سيقام بالمركب الملكي للفروسية والتبوريضة دار السلام بالرباط، وأطلعت سموها على الدور الذي سيضطلع به هذا المعهد، الأول من نوعه في إفريقيا، من أجل ضمان التكوين والتدريب الملائمين في مجالات تربية الخيول، والمهن المرتبطة بها وتوفير موارد مؤهلة تساهم في تطوير رياضة الفروسية.

    كما أطلعت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة ، سمو الأميرة هيا بنت الحسين بصفتها رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية على التحضيرات التي تجريها الجامعة الملكية المغربية للفروسية من أجل تنظيم المباراة الدولية في رياضة القفز على
الحواجز في أكتوبر المقبل.
   وقد أشادت سمو الأميرة هيا بنت الحسين خلال هذا اللقاء، بالعمل الذي تقوم به صاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة من أجل تطوير رياضة الفروسية في المغرب، معربة عن إهتمامها بالدور الذي سيضطلع به المعهد الوطني للفرس من أجل الرقي برياضة الفروسية على كافة الأصعدة ورغبتها في الاستفادة من الأطر المغربية في هذا المجال.

   وفي هذا الصدد، دعت سمو الأميرة هيا بنت الحسين، صاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة إلى تعزيز التعاون بين المغرب والإمارات في مجال النهوض بهذا الصنف الرياضي.
   وكانت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة قد حلت مساء أمس بدبي، للمشاركة في فعاليات النسخة الثامنة لمؤتمر سبورت أكورد الدولي" الذي يعد أكبر تجمع للشخصيات الرياضية في العالم.
   ويشكل هذا المؤتمر بالنسبة للمجتمع الرياضي العالمي مناسبة سنوية للاجتماع في بيئة تشاركية فعالة لبناء العلاقات وتوسيع آفاق التعاون وتعميق المساعي الرياضية المشتركة.
    وجدير بالذكر أن مؤتمر سبورت أكورد الذي ينظم للمرة الأولى في منطقة الشرق الاوسط، يعرف مشاركة شخصيات رياضية تمثل مؤسسات واتحادات وهيئات دولية وقارية، في مقدمتهم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر.
    ويمثل المؤتمر كذلك فرصة للقاء بين متعهدي الرياضة ومقدمي العطاءات والمدن المضيفة وكذلك المهندسين المعماريين ورجال القانون المتخصصين في مجالات الرياضة والمذيعين ولجان تنظيم الألعاب الرياضية وأصحاب الحقوق ومتخصصين آخرين في المجالات الرياضية المختلفة لمناقشة القضايا الرئيسية التي تواجه صناعة الرياضة