الدار البيضاء  -3- 09-2010

قام صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصره الله، اليوم الجمعة بزيارة لمركز إدماج الأطفال الثلاثي الصبغي21 بالدار البيضاء والذي أنجز في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ إجمالي ناهز ستة ملايين درهم

- المركز يستقبل مائة مستفيد ينحدرون من أسر معوزة

- المشروع يجسد الرعاية الملكية الموصولة للأشخاص في وضعية هشاشة

وبهذه المناسبة قام جلالة الملك بجولة مختلف مرافق المركز الذي يقدم الدعم والرعاية الطبية المنتظمة ل100 من الأطفال الثلاثي الصبغي21 المنحدرين من أسر معوزة، من خلال خدمات علاجية لإعادة التأهيل تروم تيسير اندماج هؤلاء الأطفال في المجتمع.

ويعكس إحداث هذا المركز الرعاية الملكية الموصولة التي يحظى بها الأشخاص في وضعية هشاشة وخاصة الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة ، من خلال مشاريع رائدة تتغيى تقريب الخدمات العلاجية الأساسية من هذه الفئة.

وأنجزت هذه المنشأة السوسيو تربوية على مساحة 3155 متر مربع انسجاما مع أهداف برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بمحاربة الهشاشة والتهميش الذي يروم التكفل بالأشخاص في وضعية هشاشة قصوى وتحسين ظروف عيشهم.

ويضم المركز، على الخصوص عيادات تخصصية في طب الأطفال وتقويم النطق والمهارات الحركية وستة فصول دراسية وقاعة متعددة الاستخدامات (الأنشطة الرياضية ،التأهيل الحركي والنفسي ، مسرح) وروضتين للأطفال وورشة وقاعة للخياطة وقاعة للمعلوميات ومكتبة ومطعم.

ويعد هذا المشروع ثمرة شراكة بين الجمعية الوطنية لإدماج الأطفال الثلاثي الصبغي21 والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي وفرت تجهيزات بقيمة 5ر1 مليون درهم والتعاون الوطني الذي يتكفل بالتأطير.