الرباط- 24- 1- 2010

تعد الأميرات الثلاث أخوات الملك محمد السادس من شخصيات القصر الأكثر استحواذا على اهتمام الشعب؛ فقد ولدن وترعرعن أمام أنظار الشعب وكن نموذجا للمرأة الأصيلة والمعاصرة؛ وإن كانت والدتهن للا لطيفة احتجبت عن الظهور فهن

_____________________________

كن دائمات الظهور إلى جانب الملك الراحل الحسن الثاني وشقيقيهن؛ واستمر ظهورهن إلى جانب شقيقهن...الملك محمد السادس والأمير مولاي رشيد في المناسبات الرسمية بالإضافة إلى ظهورهن في أنشطة مرتبطة بالمهام التي يقمن بها. وعلى اختلاف شخصياتهن ودرجة ظهورهن ومظهرهن، تحظى كل واحدة من الأميرات بمكانة خاصة في قلوب المغاربة؛ وقد كان للشعب فرصة متابعة زيجات الأميرات التي استمرت أياما وتناقلتها وسائل الإعلام؛ زيجات لم تكتمل؛ كما لا تكتمل آلاف الزيجات في العالم، ولكن ما يجعل التساؤل ومحاولة اكتشاف الأسباب وراء عدم اكتمال هذه الزيجات هو أن طرفا فيها أميرات بنات الحسن الثاني كما أن الطلاق لم يكن أمرا معهودا في العائلة الملكية التي تحكمها ضوابط وبروتوكولات شديدة الصرامة.

للا مريم تكسر الطابو وتقرر الطلاق

g5

هي أولى أبناء وبنات الملك الراحل الحسن الثاني، ولدت في روما سنة 1962 خلال فترة قضاء العائلة الملكية العطلة الصيفية بالديار الإيطالية، تابعت داستها بالمدرسة المولوية والمعهد الملكي بالقصر؛ حصلت على شهادة الباكلوريا سنة 1981 وتلقت دورة تدريبية بمقر اليونيسكو في باريس.
عندما كان سنها لا يتجاوز 22 سنة عقد قرانها على فؤاد الفيلالي نجل عبد اللطيف الفيلالي الوزير الأول ووزير الخارجية الأسبق، وذلك سنة 1984، وكان الزفاف الذي أقيمت مراسيمه بمدينة فاس أشبه بعيد وطني. رزقت سنة 1986 بالأميرة للا سكينة، كما رزقت سنة 1988 بمولاي إدريس. في سنة 1997 أصدر الديوان الملكي بلاغا رسميا يعلن طلاق الأميرة للا مريم من فؤاد الفيلالي؛ لقد كانت مفاجأة من العيار الثقيل تلقاها الشعب الذي لم يكن يظن بأن "أبغض الحلال" يمكن أن يطرق باب الأمراء والأميرات؛ وبخاصة أميرة الرقة والأناقة للا مريم. ضربة موجعة أخرى يتلقاها القصر والشعب قبل وفاة الحسن الثاني بفترة قليلة عندما قالت أم فؤاد الفيلالي في حوار مع الصحيفة الإيطالية "ريبوبليكا" بأنه "في حالة عدم تواجد سليل للملك الحسن الثاني فان العرش سيؤول إلى ولدي فؤاد!"؛ لقد كان هذا الحوار بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير حيث أصدر الديوان الملكي  بلاغا شديد اللهجة يقطع كل صلة مع آل الفيلالي؛ إذ قدم الفيلالي الأب الاستقالة من وزارة الخارجية كما تم عزل ابنه طليق الأميرة للا مريم من على رأس المجموعة الاقتصادية الملكية. واستمرت هذه القطيعة إلى وقت قصير عندما كان الحديث عن زواج الأميرة سكينة وانتقالها قبل ذلك إلى باريس حيث يقيم والدها وجدها لإتمام دراستها ثم وفاة جد الأميرة الصغيرة عبد اللطيف الفيلالي وهو ما ساهم في توطيد العلاقة بين الأب والأبناء وأيضا محاولة تطبيع العلاقة مع القصر الملكي.

للا أسماء أميرة الظل؛ تنهي زواجها في الظل

19485236_pلا تظهر إلا لماما خلال بعض المناسبات الرسمية؛ أميرة هادئة وبعيدة عن الأضواء ووسائل الإعلام؛ هي الشقيقة الوسطى للملك محمد السادس؛ ولدت سنة 1965؛ كباقي أفراد الأسرة الملكية تابعت دراستها بالمدرسة المولوية والمعهد الملكي. عقد قرانها على خالد بوشنتوف نجل الحاج بليوط بوشنتوف أحد كبار الأعيان في مدينة الدار البيضاء وعضو مؤسس لحزب التجمع الوطني للأحرار؛ عقد القران في القصر الملكي بالرباط وتمت مراسيم الاحتفال بالزفاف بمدينة مراكش. أنجبت طفلها الأول يوم 25 يوليوز من سنة 1987 وهو مولاي اليزيد؛ كما رزقت بالمولود الثاني وهي طفلة أطلق عليها الحسن الثاني اسم للا نهيلة. انتهى زواجها بخالد بوشنتوف بشكل صامت يوافق طقس حياتها الهادئة؛ ولم يكن لطلاقها ما كان لطلاق شقيقتها للا مريم سواء من ناحية المتابعة الإعلامية أو التبعات على علاقة القصر بالطليق.

للا حسناء ونهاية زواج غير مختلفة عن شقيقتيها

post_32_1104521066ولدت الأميرة للاحسناء سنة 1967، تلقب بالمدافعة عن البيئة باعتبار نشاطها في المجال البيئي؛ بعد إتمام دراستها تمت مراسيم خطوبتها على الدكتور خالد بنحربيط الذي كان مدير ديوان وزير الداخلية السابق إدريس البصري في فاس سنة 1991 لتقام حفلات الزفاف ثلاث سنوات بعد ذلك بمدينة الرباط. رزقت بطفلتها الأولى سنة 1995 أطلق عليها الملك الراحل اسم للا أميمة، لترزق سنة 1997 بطفلة ثانية هي للا علية. لم يكن حظ الأميرة للا حسناء في الزواج مختلفا عن حظ شقيقتيها إذ وقع الطلاق بينها وبين بنحربيط بشكل أشبه بطلاق للاأسماء؛ في هدوء ومن دون بهرجة إعلامية