الرباط -25- 08-2010

حلّ الملك محمد السادس في المرتبة الخامسة ضمن قائمة الـ " 500 شخصية مسلمة الأكثر تأثيراً في العالم" لعام 2010 وهو تصنيف يهدف إلى التعريف بأهم الأسماء المسلمة المتداولة ذات التأثير الملموس في العالم إيجاباً أو سلباً ، حيث تقوم برصدها في مختلف المجالات منها السياسة والمفكرين والمرأة والإعلام والحركات الإسلامية وحتى المتطرفين

___________________________________500______________

وأدرجت القائمة في عددها الخاص بسنة 2010 الصادر من المركز الملكي للبحوث والدراسات الإسلامية الأردني قائمة أولى بأكثر خمسين شخصية مسلمة مؤثرة في العالم ، تصدرها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ، متقدما على رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ، وعلى مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي ، وملك الأردن عبد الله الثاني .

بينما جاء الملك محمد السادس خامسا في نفس القائمة ، يليه سلطان عمان قابوس بن سعيد ، وشيخ الأزهر أحمد الطيب ، فيما حل المرجع الشيعي على السيستاني في المرتبة الثامنة ، متقدما على الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يدويونو ،  وعلى مفتي مصر على جمعة.

وأشاد التصنيف بالإصلاحات السياسية التي يقودها الملك محمد السادس مشيرا إلى جهوده الرائدة في تحديث المغرب ومكافحة الإرهاب.

وذكر التصنيف بالإصلاحات التي قادها الملك محمد السادس منذ توليه الحكم ، والتي تُرجمت في مختلف القوانين التي شهدتها المملكة المغربية من مدونة الأسرة إلى قانون الجنسية الخاص بأبناء المغربيات ، إضافة إلى تكوين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لمرشدات دينيات.

ووصف التصنيف أمير المؤمنين الملك محمد السادس بـ " الزعيم المؤثر" ، بالنظر إلى أسرته العلوية ونسبه الشريف وتمثيله للمدرسة الفقهية المالكية بالمغرب ،ورعايته للقرويين أقدم جامعة في العالم ، علاوة على صلاته القوية بمسلمي إفريقيا.

وأشار التصنيف إلى أن الملك محمد السادس الذي حلّ ثالثا في تصنيف 2009 يقود أكبر دولة ملكية في إفريقيا ، وأكثرها استقرارا في المنطقة.

ومن الشخصيات المغربية التي أدرجت ضمن فئات الـ 500 شخصية مسلمة الأكثر تأثيرا في العالم : المفكر  طه عبد الرحمن ، والكاتبة فاطمة المرنيسي ، ووزير الأوقاف السابق ، المدير العام لوكالة بيت مال القدس الشريف عبد الكبير العلوي المدغري ، وندية ياسين كريمة مرشد العدل والإحسان .

ومن الشخصيات المغربية التي كانت ضمن قائمة 2009 ولم تدرج هذا العام: الدكتور الجيلاني المريني ، والجامعي عبدالحق عزوزي ، ومدير الخزانة الملكية الدكتور أحمد شوقي بنبين ، والمسرحية نعيمة زيتان.

وشمل تصنيف أكثر خمسين شخصية مسلمة مؤثرة في العالم ، الشيخ يوسف القرضاوي والمرشد العام للإخوان المسلمين في مصر محمد بديع والداعية عمرو خالد والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ورئيس الجمهورية الليبية معمر القذافي ورئيس جمهورية تركيا عبدالله جل ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

ومن الشبكات الإسلامية الأكثر تأثيرا في العالم: مجمع الفقه الإسلامي الدولي وجماعة الإخوان المسلمين وحزب التحرير في الأردن ومؤسسة آل البيت الملكية للفكر الإسلامي وحركة فتح الله كولن التركية وحزب الله في لبنان وجماعة التبليغ في الباكستان.

ومن أكثر الشخصيات المؤثرة في العالم الإسلامي على مستوى الإعلام: الكاتبان المصريان كمال عبدالمجيد وفهمي هويدي وطارق سويدان (الكويت) والمدير العام لشبكة الجزيرة الإعلامية وضاح خنفر ومن الولايات المتحدة الأميركية فريد زكريا المحرر في "نيوزويك" ومقدم برنامج في الـ "سي أن أن".

ومن أبرز المفكرين الإسلاميين والباحثين الذين شملهم التصنيف: عائض القرني من السعودية صاحب الكتاب الشهير "لا تحزن" والذي ادرج اسمه تحت قائمة أكثر 50 شخصية مؤثرة هذا العام وقاضي القضاة الفلسطيني تيسير التميمي والمفكر السويسري الشهير طارق رمضان.

وعلى مستوى العلوم والتكنولوجيا شمل التصنيف الدكتور الجيولوجي زغلول النجار من مصر  والدكتور "مهمت اوز" طبيب جراحة القلب والذي اشتهر خصوصاً بعد استضافته المتكررة على برنامج "اوبرا وينفري شو."

وعلى مستوى المصنفين ضمن فئة المتطرفين: أيمن الظواهري وأسامة بن لادن وأبو عمر البغدادي وأنور العولقي في اليمن وقلب الدين حكمتيار في أفغانستان.

أنقر هنا لتحميل تقرير الـ " 500 شخصية مسلمة الأكثر تأثيراً في العالم" لعام 2010 ( ملف بي دي إيف)