الرباط -27- 09-2009 

ترأس أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس اليوم الجمعة بالقصر الملكي بالرباط مراسم عقد قران صاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل على سنة الله ورسوله ووفقا للتقاليد المرعية للأسرة الملكية الشريفة بالآنسة أنيسة ليمكول

_________________________________________________________________________

وكانت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة قد أعلنت في بلاغ لها يوم الثلاثاء الماضي، أن مراسم عقد القران سيعقبها حفل الزفاف يوم السبت 26 شتنبر بالإقامة الخاصة للمرحوم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله، بالرباط
وأشار البلاغ إلى أن "صاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، نجل المشمول بعفو الله، صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله وصاحبة السمو الأميرة لمياء الصلح، سيعقد قرانه السعيد، على سنة الله ورسوله، ووفقا للتقاليد المرعية للأسرة الملكية الشريفة، بالآنسة المصونة أنيسة ليمكول، التي أسلمت منذ نعومة أظافرها، والمنحدرة من أبوين ألمانيين مسلمين : السيد عمر والسيدة أمينة ليمكول، اللذين اعتنقا الإسلام، خلال مقامهما بالمغرب، حيث سبق لوالدها أن شغل، لعدة سنوات، منصب ملحق عسكري بسفارة ألمانيا الاتحادية بالمملكة، وهو ما مكنها من التشبع بتقاليد المجتمع المغربي

وقال البلاغ "سيتولى مولانا أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الرئاسة السامية والرعاية المولوية، لمراسم عقد هذا القران المبارك، برحاب القصر الملكي بالرباط، يوم الجمعة 05 شوال 1430 ه ، موافق 25 شتنبر 2009 م ، وذلك في حفل يحضره أعضاء الأسرة الملكية الشريفة، وسيعقبه، بإذن الله تعالى، حفل الزفاف يوم السبت 06 شوال الجاري، موافق 26 شتنبر 2009 م، بالإقامة الخاصة للمرحوم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي عبد الله، بالرباط
حفظ الله سيدنا المنصور بالله، وأقر عينه بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وبصاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة، وشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة. جعل الله تعالى أيام مولانا الإمام، أياما مشرقة ناضرة، حافلة بأبهى الأفراح، وموصول المسرات. إنه سميع الدعاء